الفيل الحامل.. والأناناس المحشوة بالمتفجرات! فيل كيرالا

201

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

مجموعة من الأشخاص في كيرالا الهندية أرادوا التسلية وقتل وقت فراغهم، فأطعموا أنثى فيل حبة من الأناناس محشوة بالمفرقعات والمتفجرات. الفيل كانت حاملاً بجنينها، ومن فرط جوعها، تناولت الأناناس بسرعة. انفجرت في فمها قبل أن تمضغها، وشوهت فمها وفكها وأصابتها بنزيف وحروق بالغة. تجولت في القرية عدة أيام تبحث عن مساعدة، ولم يلتفت إليها أحد. يئست، ونزلت في النهر لتخفف من آلامها وأوجاعها حتى ماتت واقفة فيه منتظرة النجدة علَّها تأتي، ولم تأت.

وجدوا جثة أنثى الفيل في ٢٧/٥/٢٠٢٠، ولم يعتبره القوم أيضاً حدثاً ذا قيمة أو يستحق الوقوف عنده. مضت أيام أخر، وبدأت الأخبار بالانتشار رويداً رويداً، واصبحت قضية رأي عام في الهند، لها مؤيدين و معارضين . وضجت حسابات التواصل الاجتماعي البارحة واليوم بصور أنثى فيل كيرالا، والتحقيق ما زال جارياً.

أنقسمت الأراء حول من وضع لها ثمرة الأناناس, فهناك من قال انهم عائلة هندية فعلت ذلك من أجل التسلية والمتعة, وقال البعض الأخر أن من عادات هذة القرية وضع المتفجرات في الثمار والسلوك الكهربية حول الحقول لكي لا تخرب الحيوانات البرية المحاصيل, ولكي يحيد قطيع الأفيال عن الأراضي الزراعية.

في الحالتين هو تصرف خاطئ, فهناك طرق عديدة للحفاظ على المحاصيل والتخلص من الحيوانات بدون أذيتها.

ولكن في الحالة الأول سيكون فعل فردي يعاقب عليه القانون, أما في الحالة الثانية ستحتاج هذة القرية إلي نشر توعية للحفاظ على البيئة والحياة البرية.

تحولت هذة القضية إلي قضية رأي عام, خصوصا بعد أن علق بعض الهنود بأنه شئ عادي ولا داعي لتهويل الموضوع, فبدأ المشاهير بنشر عبارات وصور تدل على تعاطفهم مع هذة الحادثة. إليك بعض الصور والتصاميم التي نشرت …

وكأن الإنسان لم يكفه قتل أخيه، وصدَّر حماقته وبطشه ووحشيته للمخلوقات الأخرى التي لم تبادره أذى.

ما أبشع همجيته مشهد الفيل الحزين والنافق في النهر.. والنهاية البشعة والمرعبة.. تخليك تكره تعيش وسط البشر!

دهذي بعض الصور التي تصف الحادث القبيح

Français