” اعطيني لايك” : بقلم الكاتب الكبير رياض الفرطوسي

151

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

 

” اعطيني لايك”
كتب رياض الفرطوسي
يحرص بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي‘
وبرامج السوشيال ميديا للبحث عن علاقات وصداقات‘
من اجل الحصول على ( لايك ) او اعجاب او تعليق.
يبدأ قسم من هؤلاء يتعاملون معك بمستوى الموازات
يعطيك (لايك) من اجل الحصول على (لايك) مقابل.
يمتدحك وينتظر ان تمدحه ‘
يعلق لك على صورة ويجب عليك ان تفعل الامر نفسه على ما ينشره.
معظم منشورات هؤلاء الرواد هي عبارة عن بوستات‘
واقوال لمشاهير او عبارات عامة او اخبار مكررة‘
يقومون باخذها وتحويرها وينسبونها لأنفسهم.
يخضع الجميع لسياسة التمادح والاعجاب الرخيص والمتبادل.
وبسبب مجانية النشر وسرعته‘
وبسبب الضجيج والكذب والسطو والغباء والجهل‘
اصيب البعض بحالة من التضخم والغرور.
يتعامل قسم من هؤلاء على اساس انهم اصبحوا‘
رموز مجتمع ودولة ومشاهير‘
حتى ركبتهم الفوقية والتعالي والاستهتار.
بعض هؤلاء يعمد على ربط صورته الشخصية‘
بصورة السلطة والمسؤولية‘
وهو لا يمت لذلك بصلة فيظهر نفسه براقاً لامعاً‘
في حين حقيقة الامر انه حابس نفسه في ضوء الحلم‘
( حلم المنصب والمسؤولية والظهور).
حتى اضحى الكثير منهم يبدأ يومه بأحصاء عدد
المعجبين والمعلقين ‘ المناوئين والمداحين والمصفقين
وينهي يومه ايضا قبل النوم بنفس العملية.
الكارثة الكبيرة انهم يخاطبوننا بعقلية رثة وهزيلة
ولا يمتلكون الادوات المعرفية الثقافية الرصينة
بل انهم يتعايشون على غيرهم بطريقة سلبية معيبة.

 

 

Français