Above Post (Top of post before everything)

كتبت صباح متيرك : المعلم وتأثيره في شخصية التلميذ.

35

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

[responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=”Play”]

 

تعد المدرسة من اهم المؤسسات الإجتماعية التي تؤدي دوراً في حياة التلميذ فهي اكثر اتساعاً من المنزل واكثر خضوعاً لتطورات المجتمع الخارجي و تترك آثارها القوية على اتجاهات التلاميذ وعاداتهم وآرائهم .
هناك اجماع بين التربويين على ان المعلم هو احد العوامل الرئيسية المؤثرة في سلوك وشخصية التلميذ وإن لم يكن أهمها على الإطلاق ..
إن المعلم وشخصيته يعدان اهم عنصران تأثيراً في سلوك التلميذ وذلك بسبب تواجده الدوري وتفاعله المستمر ..
فالمعلم الذي ينجح بمد جسور المودة بينه وبين طلابه يكون اكثر قدرة على احداث تغيرات في سلوكهم لأنه قد يجعل نفسه مثال أعلى يحتذى به بكل  الجوانب الحياتية بما فيها اناقته وهندامه ..

Middle post content 700×90

ولأن التلميذ في هذه المرحلة العمرية،  يسعى الى تقليد النماذج السلوكيه للكبار ويتأثر بها ، لذلك على المعلم تشجيع الطالب والسعي الى ان يُخرج منه كل القدرات التي يمتلكها ويحوّل فشله الى نجاح ، وإن تطلب ذلك جهداً ووقتاً ، وعلى المعلم مسؤولية كبيرة تقع على عاتقة ،  بأن لا يفقد الأمل في طالب فاشل أو مقصر ..

فمهنة التعليم هي واجب انساني عظيم ، والمعلم انسان ينير الدرب امام الأجيال ويبدد الظلم عنهم لذلك عليه ان يعطي الصورة المثالية بشخصيته امام تلميذه الذي بدوره يضع تصرفات استاذه تحت المجهر ويحللها حسب رؤيته البسيطة فيتشرب هذه الشخصية بشكل لا ارادي ليتمثل به فيما بعد بشكل تدريجي .
وتبقى شخصية المعلم وصورته في الذاكرة…
فكل التقدير والاحترام لشخصيتك ايها المعلم حيثما وجدت.

 

بقلم الزميلة : صباح متيرك

bellow post content 700×90
Français