Above Post (Top of post before everything)

اشخاص سافروا عبر الزمن

108

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

 

ما ازالت اذكر الفلم الأجنبي الذي يتحدث عن قصة عن طيار أمريكي من زمن الحرب العالمية الثانية كان في دورية فوق إحدى المدن الألمانية عندما يهبط صدفة في قاعدة أمريكية جوية ليكتشف ان طائرته القديمة تقبع وسط المقاتلات الحديثة والرادارات المتطورة، يكتشف في النهاية انه في العام 2005.

 

لعل البعض منا يسأل هل السفر والانتقال عبر الزمن حقيقة واضحة كما تصورها أفلام هوليود ام هو ضربا من الخيال العلمي يراد منه زيادة التشويق لدى الناس.

 

لعل فكرة السفر عبر الزمن تعود الى رواية بعنوان ( آلة الزمن ) وهي قصة خيال علمي كتبها هربت جورج ويلز عام 1895 وكان لها دور فعال في تحريك خيال العلماء نحو أمكانية الانتقال عبر الأزمنة وعيش تفاصيلها بالكامل، ثم ظهرت العديد من قصص الخيال العلمي التي تتناول موضوع الانتقال عبر الزمن سواء الى الماضي او المستقبل منها قصة (الساعة التي تعود الى الخلف ) لكاتبها ادوارد بيج ميتشل.

 

وقد تم تناول موضوع الانتقال والسفر عبر الزمن من قبل العلماء حيث استطاعوا وضع مخطط بياني يظهر أمكانية انتقال الإنسان عبر الماضي والمستقبل نظرياً فقط اما من الناحية العملية فهو أمر مستحيل.

 

Middle post content 700×90

كما ان الفكرة تلقى معارضة قوية من قبل فريق من العلماء لجملة من الأسباب أهمها انه لو سافر شخص ما الى الماضي فكيف يتواجد في زمن قبل أن يتواجد أباه، ماذا لو التقى الشخص بنفسه عندما كان صغيراً، هل من الممكن أن يتواجد الشخص في مكانين مختلفين وبنفس الوقت، ولو استطاع احد ما السفر عبر الزمن لماذا لم يأتي الينا من هم في المستقبل، وهل يمكن ان يعيش الشخص مع أحفاد أحفاده وهم لم يأتوا بعد وان يعيش في زمن أباء الآباء وهو لم يولد بعد.

 

وعلى الرغم من صعوبة تحقيق الفكرة عملياً نرى ان هناك أشخاصا ادعوا السفر عبر الزمن نذكر منهم ( ان موبرلي و الينور جوردان ) فقد ذكرتا أنهما سافرتا عبر الزمن عن طريق الصدفة أثناء زيارتهما لمنزل صغير بمدينة فيرساي الفرنسية، ليجدا أنفسهما في زمن الثورة الفرنسية.

 

وهناك شخص يدعى هاكان نوردكفيست انتقل عبر الزمن أثناء قيامه بتصليح حوضه الذي يسرب الماء عندما زحف عبر أنبوب الصرف ليجد في نهايته شخصاً يشبهه ولكن أكبر سناً ـ في حوالي السبعين ـ وحتى لا يشكك أحد في كلامه فقد قام بتصوير نفسه يحتضن نفسه!، وقد أظهر الفيديو شخصين متشابهين يستعرضان الوشوم المتشابهة لهما.

 

كما ان هناك صورة تعود للعام 1941 تظهر فيها شخص يرتدي نظارة شمس ماركة ريبان في وسط جمع يرتدي القبعات والبدلات، ولكن ليس فقط النظارات هي ما تشير إلى أنه من المستقبل، بل يمكن ملاحظة أنه يرتدي قميص مطبوع عليه بأسلوب “screen-print” ويحمل كاميرا حديثة.

 

كما ان النجم الأمريكي هنري فوندا نصيب في السفر عبر الزمن حيث ظهر في إحدى أفلامه التي انتجت عام 1948 ممسكاً بما يبدو وكأنه جهاز آي فون، فهل يمكن أن يكون هنري مسافر عبر الزمن أم أن أحد المسافرين المهملين نسيه في موقع التصوير ليجده هنري فيما بعد!.

 

وسواء ان كانت تلك الادعاءات حقيقة ام من نسج الخيال تبقى حقيقة واحدة أوردتها إحدى الأمثال اليابانية القديمة التي تقول ( الأيام لا تعود الى الوراء ) .

bellow post content 700×90
Français