شحور اليوم : تفلت امني ضجيج صاخب و توجيه اتهامات من قبل مسؤولين لرئاسة الهرم مباشرةً ، هل الأمور تحت السيطرة ام أن القرية على حافة الهاوية ؟!

841

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

ملاحظة: كل ما يرد عن هذا المقال لا يمثل الرأي الشخصي للإذاعة ولا لفريق العمل إنما هو مجرد نقل موضوعي للرأي المعارض مع تقديرنا وإحترامنا لكل شخص او مؤسسة ورد ذكره سلبًا أو إيجابًا في سياق هذا المقال

شحور واحدة من إحدى القرى التي تنزف أصيبت بجروح مدمية كباقي المناطق اللبنانية كتفشي الوباء وحلول الأزمة الاقتصادية لكن تم تداول اسم هذه القرية بالتحديد بشكل رهيب خلال هذا الأسبوع بسبب تقاذف الاتهامات المتداولة من قبل أبناء البلدة وبعض أعضاء المجلس البلدي وبعد ان تمت مناشدتنا لرفع أصواتهم و صيحاتهم التي تعلو بهدف الاصلاح بالمصلحة العامة ولتوضيح الصورة كاملة أمام الجميع قمنا بتصور حوار سريع مع السيد محمد الزين المعارض لتصريحات رئيس البلدية في تقريرنا الأول، ولاننا حريصين على تلبية النداء قمنا بمقابلة المخاتير المنتخبين للتكلم باسم اهالي البلدة وقد صرح كلُ برُأْيته للأزمة من خلال قناعاتهم الخاصة
فاعتبر المختار يوسف خشاب ان مسؤولية تفشي الوباء و عدم القدرة على ضبط الوضع الامني في البلدة يقع ب الدرجة الاولى على البلدية بأكملها بسبب الاسترخاء بأخذ الاجراءات المطلوبة ك تشكيل( خلية أزمة) موحدة ومتكاتفة تتضمن نخبة من افراد المجتمع المدني ويليها في الدرجة
‎الثانية أبناء البلدة المستخفين بالوضع الراهن اما اهل العزاء فليسو موضع ادانة بل اعتبرهم من الضحايا
اما المختار نعمان فارس فقد ذهب الى ابعد من ذلك اذ اعتبر المسؤولية تقع على الجهات الرسمية لانها قادت عملية التباعد والكمامات بالتمني وليس بالقوننة والتشدد بالمخالفات وكما اخذت العمل بصدرها دون طلب المساعدة من الجميع وكذلك على المواطنين اللذين اخذو الوضع باسترخاء وقلة اهتمام ومن الفعاليات التي اعتبرت نفسها غير معنية بسبب عدم طلب الجهات المسؤولة منها المساعدة ولم تقم بمبادرة من تلقاء نفسها .
وفيما يخص كلمة الحق قمنا بدردشة سريعة مع فضيلة الشيخ طلال قازان وبدوره اشار الى نقطة مهمة جداً والتي كان لها تأثير سلبي على المصلحة العامة من خلال التفرد في الرأي و عدم توسعة دائرة المشاورات من قبل رئاسة البلدية ، كما انه اصر على اقامة المآتم و الشعائر الحسينية مع مراعاة الوضع الراهن باتخاذ التدابير اللازمة لحماية و سلامة الجميع
ولمعرفة راي الكادر الصحي ولنقل الحقائق على اكمل وجه قمنا بمراسلة الدكتور عصام الزين المسؤول عن الحالات الصحية في بلدة باريش ، معروب و طيرفلسيه والذي اكد لنا انه سعى للوقوف مع أبناء بلدته شحور في هذه الايام العصيبة و قد قام بطرح اسماء ل ٦ أطباء على رئيس البلدية بهدف ضمهم إلى خلية الأزمة لكن لم يتم الموافق على طلبه كما صرح بأن الرفض أتى بسبب مطالبته برئاسته الخليه شخصيًا ( كوننا اليوم نتكلم عن
‏‎مسأله طبيه ) لكن هذا الامر يعارض سياسة رئيس البلدية كونه يعمل بإسم حزب سياسي معين مع عدم أخذ بعين الاعتبار شرائح المجتمع بأكملها .

وأيضا قمنا بمقابلة الاستاذ عبدالمجيد رشيد حيث ألقى الضوء على تقصير البلدية من الناحية التنفيذية وأكد على تقصير خلية الازمة وبدوره أشاد بانه على اتم الاستعداد لتقديم يد العون و المساعدة لأهله في البلدة بما يتماشى مع المصلحة العامة و مبادئه فقط لا غير
وكذلك مد الدكتور خليل أرزوني يد العون وبمكانه وافق على ما صرح به السيد محمد الزين بأنه لم يتم الترحيب بهم كافراد يمثلون المجتمع المدني في خلية الأزمة من قبل رئاسة البلدية
ومن الجهة الاخرى اشار السيد ( ر،ط) احد أبناء البلدة إلى التفلت الامني الذي يحصل من قبل بعض المسؤولين مطالبًا برفع المسؤولية الكاملة عن أبناء البلدة
لذلك قمنا بمراسلة شرطي البلدية وبدوره نفى المسؤولية عنه مبررًا اخده امرا من رئيس البلدية بعدم تنفيذ الاجراءات كتوجيه انذار خطي ومحاضر المخالفات للمخالفين رحمة بأحوال الناس
وهنا سؤال يطرح نفسه من المسؤول عن التفلت الامني هذا ؟!

من هنا ومن جهتنا نريد ان نشكر كشافة الرسالة الاسلامية شكرا خاص لأنهم كانو أول من استدركو هذه الكارثة بالتواصل مع وزارة الصحة لاجراء الفحوصات اللازمة
كما نريد الاشادة بمركز الهيئة الصحية وكشافة الرسالة من الاخوة والاخوات بجودهم المبذولة لتامين حاجات المرضى من طبابة ومن تقديم الدعم المعنوي النفسي و المادي

ومن هنا وبعد توضيح الصورة الكاملة من قبل معظم الاطراف وبعدما حقت الحقيقة نتمنى من الجميع التعاضد و التعاون لمصلحة البلدة و اهلها

نور علي زريق
شحور
صوت لبنان الإغترابي

 

Français