ردٌّ على على العقوبات الأميركية… “أمل” متمسّكة بـ”المالية”

أشار عضو كتلة التنمية والتحرير، النائب قاسم هاشم ، أن “العقوبات رسالة سياسية اعتدنا عليها من الإدارة الأميركية، وتتجاوز الاستهداف الشخصي وهي بمثابة العصا لكلّ من يتعاطى مع نهج المقاومة وخيارها”.
وفي حديثٍ له عبر قناة “الجديد”، قال هاشم: “العقوبات تأتي للتصويب باتجاه المبادرة الفرنسية خاصة بعد لقاء الرئيس الفرنسي مع رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، والإيجابية التي نتجت من هذا اللقاء”.
وأكد قائلاً: “لم نخضع يوماً في توجهاتنا السياسية وقناعاتنا للإملاءات الأميركية، وسنبقى نعمل وفق نهج المقاومة”
ولفت هاشم إلى أن “حركة أمل ستتمسّك بوزارة المالية، رداً على العقوبات الأميركية الأخيرة والتوازن السياسي يفرض ذلك وهو من الأعراف ودستورنا يأخذ بهذه الأعراف”.
يُذكر أن وزارة الخزانة الأميركية يوم أمس الثلاثاء، فرضت عقوبات “على الوزيرين السابقين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس، ضمن قانون مكافحة الإرهاب”.
كما أشارت إلى أنها “ستعاقب كل سياسي لبنان، يساعد حزب الله”.
وأكدت وزارة الخزانة الأميركية، أن “علي حسن خليل ويوسف فنيانوس، ما زالا فاعلين رغم خروجهما من الحكومة”