الحرس الثوري الإيراني: تطبيع نظام البحرين مع كيان العدو حماقة وستلقى الردود المناسبة

استنكر حرس الثورة الإسلامية في إيران تطبيع العلاقات بين البحرين والكيان الصهيوني، معتبرا ذلك حماقة تفتقد للمشروعية وستلقى الردود المناسبة.
وأكد الحرس الثوري في بيان اليوم السبت، أن على حاكم البحرين الجلاد ان ينتظر الانتقام القاسي من قبل مجاهدي تحرير القدس والأمة الإسلامية والغيارى البحرينيين

وأضاف البيان: “إن دومينو تطبيع علاقات الكيان الصهيوني مع حكام بعض الدول العربية بهندسة البيت الأبيض والرئيس الأمريكي المكروه والغبي، عقب فرض الذل على الدول الإسلامية ونهب ثرواتها، وتوفير الأمن لمحتلي فلسطين، لن يؤدي إلى أي نتيجة”.

ولفت البيان إلى أن خطوة آل خليفة المخزية بالتطبيع مع الكيان الصهيوني جاءت مغايرة لتطلعات الشعب الفلسطيني المسلم.

وحذر الحرس الثوري آل خليفة وغيرهم من الحكام الخونة من فتح الباب أمام نفوذ الكيان الصهيوني وتمدده في منطقة الخليج وبحر عمان.