فضل الله: المواقف الحكيمة فوتت الفرصة على المتربصين بالوطن

رأى العلامة السيد علي فضل الله في درس التفسير القرآني في قاعة الزهراء في حارة حريك، انه “لا يجوز تحت أي عنوان مخالفة إجراءات الوقاية والسلامة العامة ومخالفة النظام العام من خلال إقامة المجالس العاشورائية”، لافتا إلى أن “إحياء عاشوراء لا يتوقف على إقامة المجالس فحسب بل من خلال احياء القيم والأهداف الإنسانية التي استشهد من أجلها الإمام الحسين وتأصيلها في المجتمع”.

وأكد ان “الإسلام حرص على حياة المؤمنين واعتبر الحفاظ عليها من الواجبات”، داعيا إلى “ضرورة الابتعاد عن كل ما يسيء للروح والنفس”، معتبرا ذلك “مخالفا للشرع والدين تحت أي اعتبار أو عنوان كان”.

وفي إجابته عن سؤال عن القرار الأخير للمحكمة الدولية، قال:”بعيدا عن تقييمنا للمسألة لكننا كنا ولا نزال نراهن على وعي اللبنانيين الذين لا يريدون أن يكرروا ما عاشوه من الفتن والحروب وويلاتها ومآسيها”، منوها ب”المواقف الحكيمة للقيادات اللبنانية وما أبدته من حرص على وحدة البلد وهو الذي فوت الفرصة على كل الذين يتربصون بهذا الوطن ويريدون استغلال أي ظرف لتفجير أحداث يخسر فيها الجميع في نهاية المطاف”.