أمريكا باقية في العراق .. وتتمدد

80

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

صادق مجلس الشيوخ الامريكي اليوم على اعتماد 71 مليار للعمليات العسكرية في العراق وأفغانستان وسوريا والصومال.. كما خصص (مليار ونصف) دولار لنشاط (مدني) لتامين البيئة الحاضنة في غرب العراق وسهل نينوى.

ماسبق هو مؤشر ان أمريكا لا تعتزم مغادرة العراق، بل تتجه أيضا لتعزيز حضورها ونشاطها فيه.. والأخطر من كل هذا هو أن مبلغ المليار والنصف مخصص لأنشطة (مدنية) وليست عسكرية، وهو مبلغ كبير لهذا المجال، كما لو انها تعتزم ادارة شؤون أبناء تلك المناطق.

هذا هو ماحدثتكم عنه بأن واشنطن تدرك ان مشروع الاقليم السني لايخدمها، وتراهن على (التغيير الناعم)، الذي يعتمد على النشاط المدني، وبناء الولاءات التي تتبنى أجندتها في مواجهة بغداد، وحشد القدرات البشرية لتمرير مشاريعها عبرها. فالحراك السني قادم، قادم، ولو بعد حين.

Français