الملكة إليزابيث تتخذ قرارا صادما بالتنحي عن العرش.. فمن سيخلفها؟

83

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

[responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=”Play”]

اتخذت الملكة إليزابيث قراراً صادماً بالتنحي عن عرش المملكة المتحدة والتنازل عنه خلال فترة قصيرة بسبب تقدمها بالعمر، حيث علت التساؤلات عمن سيخلفها لحكم بريطانيا.

ويأتي قرار الملكة إليزابيث الثانية المفاجئ مخالفاً لما تعهدت به عند تنصيبها على عرش بريطانيا عام 1953 بأنها ستبقى عليه طيلة حياتها، حيث ستسلم العرش لنجلها الأكبر ولي العهد الأمير تشارلز في غضون ثلاث سنوات على أكبر تقدير، وذلك بحسب صحيفة “Merror” البريطانية.

وسيكون عمر الملكة إليزابيث 95 عاماً عندما يتسلم الأمير تشارلز مقاليد الحكم، حيث ستتحول زوجته الدوقة كاميلا إلى ملكة، وستكون إليزابيث هي الملكة الأم.

وكانت الملكة إليزابيث قد ألمحت في خطاب شهير لها أوائل العام الجاري عن اعتزامها تمرير العرش إلى ابنها الأمير تشارلز الذي سيصبح بدوره أيضاً زعيماً لدول الكومونولث.

وكان بعض الخبراء يتوقعون أن يتنازل الأمير تشارلز عن الحكم لابنه الأمير ويليام بعد وفاة الملكة إليزابيث، ولكن التغيرات المعلنة حالياً ستعيد ترتيب الولاية بالنسبة للملكة المتحدة، حيث سيتحول الأمير ويليام إلى ولي للعهد ويخلفه أبناؤه بالترتيب: الأمير جورج ثم الأميرة تشارلوت ثم الأمير لويس، ثم يخلفهما الأمير هاري شقيق الأمير ويليام.

الجدير بالذكر أن الملكة إليزابيث الثانية قد ورثت العرش عن أبيها جورج السادس، في 21 أبريل 1926م وهي الملكة الدستورية لـ16 دولة من مجمُوع ثلاثة وخمسين من دول الكومنولث التي ترأسها.

Français