#توقعات_الابراج ليوم الجمعة 31 تموز(يوليو) 2020

65

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

above post content 700×90

#الحمل
مهنياً: تتعزّز علاقتك بالزملاء والمسؤولين وتقيم اتصالات ولقاءات مثمرة تعود عليك بالفائدة وإن لم يكن الآن ففي المستقبل القريب.
عاطفياً: لا تتردّد في تقديم الدعم للشريك، فالأمور قد تتبدّل في غير مصلحتك وتعاكسك الظروف، فلن تجد غيره إلى جانبك.
صحياً: حاول أن تبتكر أي فكرة تحمل الآخرين على مجاراتك فيها، وتكون سبباً لقيامكم بنشاط رياضي مفيد.

#الثور
مهنياً: تواجه اليوم تغيراً في المصير، لكن تتعزز عائداتك، فتميل إلى التبذير في معظم الأحيان.
عاطفياً: أحذّرك من تسرع أو تهوّر يؤدي إلى بعض التوتر في العلاقة بالشريك، بالعكس عليك أن تكون هادئاً معه إلى أقصى الحدود.
صحياً: لا تكثر من تناول الأدوية لتعويض الفيتامينات الناقصة في جسمك، استشر طبيبك المعالج.

#الجوزاء
مهنياً: يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة واحتمالات شتى وتنسيقاً يريحك من قلق ويصحّح بعض الأوضاع، في الجو مصالحة أو لقاء أو عودة قديم الى حياتك..
عاطفياً: الواقعية هي أكثر الأسلحة قوة لمواجهة الشريك ومصارحته، وهي تساعدك على إعادة الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحياً: إنتبه من التنقلات المرهقة، ولا تحاول ممارسة العمل أكثر من طاقتك وقدرتك.

#السرطان
مهنياً: الظروف الحالية ليست مشجعة لتترك مقرك في العمل ولا تعقد على نفسك الأمور وحاول أن تجد حلولاً سريعة
عاطفياً: لا تدع عنادك يكون سبباً في خلافك مع الحبيب وحاول ألا تكون ردة فعلك مبالغاً فيها تجاهه
صحياً: لا تكثر من تناول الحلويات بعد وجبات الطعام، واستعض عنها بالفواكه.

#الاسد
مهنياً: تتلقى اتصالات متعددة لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في حياتك
عاطفياً: مناسبة اجتماعية تتعرف من خلالها إلى شخص مثير للاهتمام وتبدأ معه علاقة جديدة
صحياً: لا تخف من بعض العوارض الطارئة، لكن هذا لا يمنع من زيارة الطبيب للاطمئنان.

#العذراء
مهنياً : يهبك هذا اليوم خبراً سارّاً جداً، وقد يسعى بعضهم لتوريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزاً للرد.
عاطفياً: تنعم بالتناغم العاطفي، وقد تجرؤ على مبادرة طالما تحفظت إزاءها وتهتم لوضع جمالي وتتخذ قرارات شخصية مهمة.
صحياً: عليك ان تحسم أمورك الصحية، لأن المستقبل غير مطمئن في هذا المجال.

#الميزان
مهنياً: عليك التفكير بايجابية نحو الآخرين، وتالياً إبعاد نظرية المؤامرة التي أطلّت برأسها أخيراً.
عاطفياً: ترغب في الحفاظ على وتيرة الانسجام مع الشريك، وهذا يعود عليك بالفائدة في شتى المجالات.
صحياً: وقتك المتقلب لا يسمح لك تحديد موعد ثابت لممارسة رياضة المشي.

#العقرب
مهنياً: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح والإضافي.
عاطفياً: الشريك هو الأقرب إلى قلبك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما والسير نحو تطويرها أكثر فأكثر.
صحياً: الجهد الذي تبذله ليس سهلاً، وقد تكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.

#القوس
مهنياً: يشتد الشوق والرغبة في تقديم عمل ناجح، تبدو المخيّلة غزيرة جداً فتعيش أحلاماً وأجواء خاصة وتخلق عالمك.
عاطفياً: الكلام اللطيف وحده لا يوصلك إلى أي مكان، فحاول أن تنظر إلى الأمور بجدية أكبر لتتمكّن من فرض وجودك على الشريك .
صحياً: خفف من حدة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بروية، ولن تكون إلا مرتاحاً.

#الجدي
مهنياً: عليك أن تكون أكثر قوة وأن تعرف كيف تحمي مصلحتك في العمل من أصحاب النيات الخبيثة.
عاطفياً: نقاش يؤدّي الى توتر العلاقة مع الحبيب، وقد تكون تداعياته خطيرة على مستقبلكما، إلا تداركت الوضع قبل تفاقمه.
صحياً: بادر فوراً إلى ممارسة المشي والقيام بالتمارين الرياضية الضرورية للتخلص من آلام الظهر.

#الدلو
مهنياً: تواجه أعمالاً كثيرة تتراكم، وهموماً ومستجدات وطلبات ومراجعة لبعض الحسابات أو المشاريع، وتطرأ سلبيات تهدد بتراجع معنوي أو بمواجهات وضغوط.
عاطفياً: تستجدّ مسائل طارئة على الصعيد العاطفي، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزم الوضع.
صحياً: تحاول الإكثار من التمارين الرياضية التي تجعلك تفرز الكثير من العرق بغية القضاء على الشحوم.

#الحوت
مهنياً: يكون هذا اليوم مناسباً للقيام بمبادرة أو السعي من أجل هدف ما، وقد يتحدث عن ربح مادي أو مركز أو سفر.
عاطفياً: تواكب الشريك في كل تحرّكاته وتكون قربه في أكثر الأوقات حرجاً وتدعمه في كل مواقفه تجاه الآخرين.
صحياً: تتخلص من كل ما يسبب لك البدانة، وتكون حريصاً على وضعك الصحي أكثر من أي شيء آخر..

Français