بقرادونيان: اليوم قبل الغد علينا أن نتفق لتشكيل حكومة إنقاذية

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة امين عام حزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان حيث جرى عرض للاوضاع العامه وآخر المستجدات السياسية وبعد اللقاء قال بقرادونيان:

تباحثنا مع دولة الرئيس بموضوع تشكيل الحكومة، وأتأسف أن أقول بأن قراءتنا في الصحف عن تعسر تأليف الحكومة وتكليف رئيس حكومة قريب جداً من الحقيقة.

لكن الأمل للوصول في وقت قليل لتسمية رئيس حكومة لا يزال قائماً، بالطبع دولة الرئيس بري يعمل كل جهده للوصول الى مقاربة كي نستطيع الوصول الى تسمية واستشارات نيابية في أقرب وقت، ومن هنا أقول للجميع باسم كتلة نواب الأرمن وحزب الطاشناق أن الوقت ليس وقت مجاملات وليس وقت شروط وليس وقت مصالح آنية، لبنان في خطر، المواطن في خطر، البلد منكوب، ونحن ليس غداً بل اليوم علينا أن نتفق لتشكيل حكومة إنقاذية، حكومة تأخذ بعين الإعتبار تنفيذ كل الإصلاحات حتى نستطيع أن يكون لدينا أمل في لبنان وحتى نستطيع الطلب من الخارج مساعدتنا، نحن إذا لم نساعد أنفسنا لا أحد يساعدنا.

سئل: أنتم ككتلة لمن تميلون، هل تؤيدون الرئيس الحريري أم تؤيدون وصول شخصية مستقلة ككتلة أرمنية

أجاب: لا زلنا نبحث بالموضوع ولكن لأكون صريح جداً قبل تشكيل هذه الحكومة التي هي اليوم حكومة تصريف أعمال، نحن حتى آخر لحظة حتى إعلان دولة الرئيس سعد الحريري انسحابه أو سحب ترشيحه نحن كنا سنسمي الشيخ سعد الحريري رغم عدم وجود توافق حول اسمه آنذاك، نحن اليوم أكثر من الشخص نتحدث عن المشروع، عن فكرة الإنقاذ، وإذا كان هناك شبه توافق على الرئيس سعد الحريري، على برنامج إنقاذي نحن بالطبع سنسميه، لكن اليوم للأسف لا نستطيع معرفة إذا الشيخ سعد الحريري يود الترشح، نحن كنا في لقاء معه في 4 آب يوم التفجير، ووقتها قال الرئيس الحريري أنه ليس مستعداً أن يكون رئيس حكومة، ولكن اليوم الوضع مختلف ونحن نعرف مدى الحس الوطني لدى الشيخ سعد ولكن حتى الآن لا يوجد قرار.

كما عرض الرئيس بري تداعيات انفجار المرفأ وآليات مسح الأضرار والتعويض عن الخسائر خلال لقائه وفداً نيابياً من كتلة لبنان القوي، ضم النواب: نقولا صحناوي، انطوان بانو، ادغار طرابلسي، هاغوب طرازيان، سيزار ابي خليل، حكمت ديب والكسندر ماطوسيان.

وبعد اللقاء تحدث النائب صحناوي باسم الوفد قائلاً: اللجنة التي شكلها تكتل لبنان القوي تستكمل جولتها، في الصباح زرنا فخامة الرئيس والآن نزور دولة الرئيس بري، وبالأخص لدى الرئيس بري طلبنا أن يعقد مجلس النواب جلسة استثنائية لبت القوانين المتعلقة بكارثة مرفأ بيروت، وهذه القوانين ضرورية لها علاقة بإعادة الإعمار، بتوزيع المساعدات، بالإغاثة، بالتعويض على المتضررين، ونحن قدمنا جزء من هذه القوانين، والإثنين صباحاً سنعلن عبر مؤتمر صحفي عن رزمة قوانين إضافية سنقدمها الإثنين في مجلس النواب.

وأبدى دولة الرئيس كل دعمه وكل استعداده ليكون هناك تضامن وطني وحكومي ونيابي مع أهالي بيروت الذين أصابتهم هذه الفاجعة، ونحن سنكمل جولتنا على الوزراء المختصين وعلى المؤسسات التي تهتم بالإغاثة.

سئل: ليس هناك شيء له علاقة بالحكومة؟

أجاب: لا.

وبعد الظهر عرض رئيس المجلس الأوضاع السياسية وآخر المستجدات خلال استقباله عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور الذي غادر دون الإدلاء بأي تصريح.

وعلى صعيد آخر، تلقى رئيس المجلس برقية دعم للبنان وتعزية بشهداء انفجار مرفأ بيروت من رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف أكد فيها بأن الجمهورية الإسلامية كما كانت دائماً الى جانب الشعب والحكومة في لبنان هي اليوم بكل ما أوتيت من طاقات وإمكانات مستعدة للوقوف الى جانب لبنان لتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة للحكومة اللبنانية وللشعب اللبناني المقاوم.