تويني: الكورة شيعت ابناءها باجلال واحترام وموقف اهالي الشهداء حضاري

أعلن الوزير السابق نقولا تويني، في تصريح بيان اليوم، انه “أدى البارحة واجب العزاء لاهالي شهداء الكورة الثلاثة، “وقد آلمني كثيرا استشهاد الأبطال (فادي سركيس،علاء فارس وجورج سركيس)”.

وقال: ” لفتني في هذه الفجيعة الوطنية موقف اهالي الشهداء الحضاري في الطلب من الدولة اعادة الحق لاصحابه وتوقيف ومعاقبة المجرمين الإرهابيين. لكن لم يتم احراق الدواليب او قطع الطرق او اتهام كل من هو من رأي مخالف للحزب السوري القومي الإجتماعي او من هو من طائفة اخرى او من منطقة اخرى. فكانت مسيرة التأبين ودفن الشهداء مهيبة صامتة وراقية، خشوع مهيب أبلغ ما يكون تعبيرا عن فظاعة الجريمة. الكورة شيعت أبناءها بإجلال واحترام. الخلود والرحمة لشهداء الكورة ولبنان”.


وختم بالقول: “إن المشهد الآسر بالوداع لهؤلاء الأبطال يعكس قيم المدرسة النهضوية التي نشأت عليها أجيال الكورة، الخضراء بنفسية اهاليها قبل اشجارها.. عسى أن تكون دماء هؤلاء الغيارى منعطفا نحو لبنان المدني الجديد النظيف من الظلامية والحقد والإجرام وأن تكون الشهادة في سبيل نهضة الحياة المدنية في لبنان”.