فهمي ردا على مناشدة نقيب الاطباء عدم استخدام الرصاص المطاطي: لم نطلقه باتجاه المتظاهرين ولا وجود للخردق لدى قوى الامن

عممت نقابة الاطباء في لبنان في بيان، رد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي على كتاب نقيب الاطباء شرف أبو شرف ومناشدته له “الايعاز للاجهزة الامنية تجنب استعمال الرصاص المطاطي”.

وجاء في البيان:

“على اثر تعرض عدد من المتظاهرين للاصابة بالعين وانحاء اخرى من الجسم بالخردق والرصاص المطاطي وجه نقيب اطباء لبنان في بيروت البروفسور شرف ابو شرف الى وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي كتابا بتاريخ 11/8/2020 يناشده فيه “الايعاز الى الاجهزة الأمنية تجنب استعمال الرصاص المطاطي، وعدم التصويب على الوجه والرأس والقسم العلوي من الجسم، والافضل الاستغناء كليا عن هذه الوسيلة في ردع المتظاهرين”.

وفي 14/8/2020، رد الوزير فهمي في كتاب خطي الى ابو شرف انه ” بعد اصابة عدد من المتظاهرين بالرصاص المطاطي، اصدرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي بيانا مفصلا بتاريخ 21/1/2020 يوضح حيثيات استخدامه في ذلك الحين. وعلى اثر ذلك تم وضع أسس جديدة صارمة من قبل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عثمان عثمان، حيث اتخذ قرارا بعدم السماح باستخدام هذا النوع من الرصاص إلا بأوامر مباشرة منه، تفاديا لحصول اصابات غير متوقعة وغير مقصودة في صفوف المتظاهرين.

ومنذ ذلك الوقت لم تطلق القوى الامن الداخلي، خلال التظاهرات واعمال الشغب، الرصاص المطاطي ولا اي نوع آخر من الرصاص”، مؤكدا في اتصال هاتفي مع ابو شرف انه ” منع استخدام الرصاص المطاطي منذ اشهر وانه لا وجود اصلا للخردق لدى قوى الامن الداخلي”.