هل لديك الرغبة في الاستماع إلى البث الإذاعي المباشر عبر الانترنت

مجموعة بسمة نفذت ومؤسسات المجتمع المدني وقفة رمزية في مرفأ بيروت اكراما للانسان في ذكرى مرور شهر على الانفجار

نظمت مجموعة بسمة الدولية بالاشتراك مع 20 جمعية ومؤسسة من المجتمع المدني اليوم، وقفة رمزية بعنوان “اكراما للانسان”، الساعة 6 و8 دقائق من مساء اليوم، في مرفأ بيروت، في ذكرى مرور شهر على انفجار المرفأ، شارك فيها عدد من الشخصيات في المجتمع المدني واهالي بيروت.

استهلت الوقفة بالنشيد الوطني اللبناني تلته دقيقة صمت تحية لأرواح ضحايا الانفجار، استكملت ببيان لمؤسسات المجتمع المدني تلته مديرة مجموعة بسمة الدولية غولشان صغلام قالت فيه: “إنه الرابع من أيلول، إنها الساعة السادسة وبضع دقائق، شهر بالتمام والكمال مر على الإنفجار الأليم في مرفأ بيروت، شهر بالتمام والكمال مر على نكبة عاصمتنا، أردناها اليوم وقفة بين الماضي والمستقبل. ننطلق من الماضي لنتذكر ضحايانا ونتعهد لبيروت أننا لن ننسى، ونستشرف المستقبل لنتعهد بأن نكون اليد التي تبني وتعمر”.

اضافت: “نقف اليوم مع بيروت، وأملنا أن نمسح الدمعة عن وجهها، ونمسح غبار النكبة عن حجارتها، فتكون لنا مساهمة باعادة البناء والاعمار، وهذا الأمل ليس حلما مستحيلا، والتاريخ يشهد، فبيروت انبعثت من قلب الدمار 7 مرات سابقا، واليوم ستنبثق مرة ثامنة، وبيروت ليست مجرد مدينة، ليست مجرد حجر، بيروت هوية تاريخية ثقافية، بيروت انسان، بيروت نبض الحياة، نقف اليوم بعد شهر على الانفجار الأليم لنجدد الوعد والقسم، بأن نبقى ونستمر، وبأن نصمد ونبني، بأن نكون أصحاب رسالة إنسانية حضارية سامية، كبيروت التي نعرفها، بيروت التي نحلم بها”.

حياة ارسلان
كذلك كانت كلمة للأميرة حياة ارسلان اعتبرت فيها ان “تكريم الشهداء اليوم مهم لكن الاهم متابعة المسيرة، تلاها كلمة لرئيس نادي روتاري بيروت قدموس جهاد فغالي دعا فيها الى “الانطلاق من النكبة للوصول الى النهضة الحقيقية”.

وتخلل الوقفة نشاط تعبيري لعدد من الشباب والشابات هو عبارة عن رسم لوحات وأشغال يدوية من وحي التفجير.

واختتمت الوقفة بتقديم إكليل من الورد عن أرواح الشهداء.