“وصية” من جنبلاط إلى هنية

أشار رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ النائب السابق ​وليد جنبلاط​ بعد لقائه رئيس المكتب السياسي ل​حركة حماس​ ​اسماعيل هنية​، إلى أننا “قد نرى سكة حديد بين ​فلسطين وبين ​الخليج​، وخط انابيب نفط من ​عسقلان​ الى الخط العربي”.
وذكر بأنه “أيام سايس بيكو في الثلاثينات كان هناك خطان نفط من ​الدول العربية​ الى ​لبنان​”، لافتًا إلى أن “لبنان قد يغرق في مزيد من التأزم الاقتصادي ومصير لبنان السياسي والاقتصادي على المحك، اذا لم تتشكل ​الحكومة​ في أقرب فرصة”.

وقال جنبلاط: “وصيتي لهنية هي وحدة الموقف الفلسطيني وهي الأهم والأساس مهما كانت الضغوطات، وأنا جاهز للمساعدة بهذا الموضوع بما املك من امكانيات، وانا أعده بتسهيل الحق البدائي بالعيش للاجئ الفلسطيني”