“فيفا” يؤجل تصفيات الكونكاكاف المؤهلة إلى مونديال 2022

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الثلاثاء تأجيل انطلاق تصفيات اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) المؤهلة لكأس العالم 2022 حتى مارس العام المقبل بسبب وباء كوفيد-19.

وفي أحدث تأجيل للتصفيات المؤهلة لكأس العالم قال الفيفا إنه اتخذ هذا القرار بعد التشاور مع اتحاد الكونكاكاف لانه سيكون من المبكر جدا لأوانه إقامة مباريات دولية في اكتوبر ونوفمبر في ظل الظروف الحالية.

وقال الفيفا في بيان : لا تزال الكثير من دول اتحاد الكونكاكاف تواجه تحديات صحية كبيرة ولعب هذا دورا بارزا في قرار التأجيل.

وأضاف : كما تطبق العديد من دول منطقة الكونكاكاف قيودا على السفر واجراءات صارمة تتعلق بالحجر الصحي مما يجعل إقامة مباريات دولية تشمل 30 منتخبا وطنيا تحديا صعبا للغاية.

ولن تنطلق تصفيات أميركا الجنوبية، التي كان من المقرر أن تبدأ في مارس هذا العام، حتى الشهر المقبل على الأقل بينما لن يتم استئناف التصفيات الآسيوية حتى مارس 2021.

كما تأجل انطلاق تصفيات منطقة الأوقيانوس بينما لم تتأثر أوروبا وافريقيا حيث تقام مسابقات تأهيلية قصيرة نسبيا.

وكان من المقرر في البداية أن تنطلق تصفيات الكونكاكاف في سبتمبر وتم تعديل نظامها بسبب جائحة كورونا.

وطبقا للنظام الجديد سيشارك 30 منتخبا في الدور الأول وسيتم تقسيمهم إلى ست مجموعات تضم كل منها خمسة فرق. وفي الدور الثاني يلعب أصحاب الصدارة في المجموعات الست لتحديد المتأهلين إلى الدور الأخير.

وسينضم الفائزون في الدور الثاني إلى أعلى خمسة منتخبات تصنيفا في الكونكاكاف وهي الولايات المتحدة والمكسيك وهندوراس وكوستاريكا وجاميكا. ويقام الدور الأخير بنظام الذهاب والإياب على أن يلعب كل منتخب 14 مباراة.

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من الدور الأخير إلى نهائيات كأس العالم بينما يخوض صاحب المركز الرابع التصفيات العالمية.