Laboratory technicians of biotechnology company mAbxience are seen as they work, amid the outbreak of the coronavirus disease (COVID-19), in Buenos Aires, Argentina August 13, 2020. REUTERS/Agustin Marcarian

روسيا تتجاهل التحذيرات وتبدأ بإنتاج لقاح مضاد لكورونا.. موسكو تكشف موعد طرحه

أعلنت وزارة الصحة الروسية، السبت 15 أغسطس/آب 2020، بدء إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا تحت اسم “سبوتنيك V”، وذلك وسط تحذيرات من جهات عدة في العالم، حول فعالية اللقاح، وقلق من تأثيره على سلامة الأشخاص الذين سيجري تطعيمهم به. 

بدء عملية التطعيم: قناة “روسيا اليوم”، نقلت عن وزارة الصحة الروسية قولها إنها بدأت فعلياً بإنتاج اللقاح، وأشارت إلى أنه تم تطويره من قبل مركز “غاماليا” الوطني لعلم الأوبئة والبيولوجيا المجهرية، وأنه سيُطرح نهاية شهر أغسطس/آب الجاري. 

بذلك تصبح روسيا أول دولة بالعالم تشرع في إنتاج لقاح مضاد للفيروس، وفق قناة “روسيا اليوم”، وبحسب القناة أيضاً فإنه من المخطط تنفيذ حملة تطعيم باللقاح الجديد ضد الفيروس على مرحلتين تفصل بينهما فترة زمنية لثلاثة أسابيع.

كان وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، قد سبق وأكد أن التطعيم ضد كورونا في روسيا سيكون طوعياً حصراً، ووفقاً لبيانات الوزارة يتيح اللقاح “إنشاء مناعة ضد الفيروس الذي يسبب مرض “كوفيد-19″ لمدة تصل عامين”.

يأتي بدء روسيا في إنتاج اللقاح، بعدما أعلن رئيس البلاد فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء الماضي، تسجيل بلاده أول لقاح مضاد لكورونا في العالم، موضحاً أن إنتاج أولى دفعات اللقاح الروسي الجديد “سبوتنيك V” سيبدأ في غضون الأسبوعين القادمين، على أن يبدأ استخدامه فوراً.

مخاوف من اللقاح: وقوبل اللقاح الروسي بتشكيك غربي حول مدى فاعليته، على خلفية عدم نشر نتائج الدراسات السريرية، ومدى حجم العينة التي خضعت لهذه التجارب، وهو الإجراء الدولي المعتاد قبل طرح أي عقار أو لقاح.

صحيفة The Daily Mail البريطانية ذكرت الخميس الماضي أن كبير أطباء الجهاز التنفسي “الصدرية” في روسيا استقال من منصبه إثر الاستعجال في إنتاج لقاح مضاد لكورونا.

الصحيفة ذكرت أن استقالة تشوتشالين، جاءت بسبب ما سماها “انتهاكات جسيمة لأخلاقيات مهنة الطب”، التي حصلت نتيجة الاستعجال في إنتاج لقاح مضاد ضد للفيروس.

من جانبه، حذر وزير الصحة الألماني، ينس سبان، الأربعاء 12 أغسطس/آب 2020، من أن اللقاح الروسي لم يُختبر بشكل لائق، ويمكن أن يقضي على تقبُّل التطعيمات إذا تبين أنه غير آمن أو غير فعّال، وذلك خلال تصريح له لمحطة إذاعة Deutschlandfunk الألمانية، نقلته وكالة “رويترز”.

من جانبها، نقلت صحيفة Business Insider الأمريكية، الأربعاء، عن الوزير الألماني قوله إنه “قد يكون من الخطير البدء في تلقيح الملايين، إن لم يكن المليارات، قبل الأوان؛ لأن ذلك قد يقضي إلى حد كبير على قبول التطعيمات إذا وقع خطب ما. لذا فأنا متشكك للغاية تجاه ما يحدث في روسيا”.

بدوره، قال دانيال سالمون، مدير معهد سلامة اللقاحات بجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، وغيره من الخبراء لصحيفة New York Times إن روسيا تتخذ خطوةً خطيرةً بالقفز على ما يُسمَّى التجارب ذات المراحل الثلاث، التي يمكنها تحديد ما إذا كان اللقاح يعمل أفضل من الدواء الوهمي، ولا يسبِّب أيَّ ضررٍ لبعض الناس الذين يتلقوه.

أما الدكتور ستيفن بلاك، خبير اللقاحات في قوة العمل من أجل الصحة العالمية فقال في تعليقه على اللقاح الروسي: “تنتظر لترى ما إذا كانوا سيمرضون أم لا، وهل سيموتون أم لا. إذا كان اللقاح فعالاً، سيمرض عددٌ من المُتطوِّعين الذين تلقوا اللقاح أقل من أولئك الذين تلقوا الدواء الوهمي. لم يبدأ الباحثون الروس بعد هذا الاختبار الحاسم”.

يُشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، تجاوزت حتى صباح السبت 15 أغسطس/آب 2020، 21 مليون إصابة، انتهت حالة 759 ألفاً و411 شخصاً منهم إلى الوفاة.