المفتي عبدالله: الأميركي يفرض عقوبات تخدم أمن الكيان الصهيوني ولبنان لا يحكم بهذه الطريقة

اعتبر مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله، خلال استقباله قيادات روحية واهلية في دار الافتاء الجعفري في صور، ان “التدخل الاميركي في لبنان هو خارج اطار الدستور اللبناني، حيث ان فرض عقوبات على نائب او وزير يحتاج الى قوانين دستورية، والأميركي يفرض عقوبات تخدم امن الكيان الصهيوني الغاصب ولبنان لا يحكم بهذه الطريقة وخاصة ان هذه العقوبات تأتي في وقت يحاول فيه اللبنانيون لململة ركام المأساة التي خلفها انفجار المرفأ ومعالجة الازمة الاقتصادية الضاغطة”.

وقال: “سيادة لبنان علامة فارقة في تاريخنا، واسرائيل ستبقى عدوة لكل عربي ولكل مسلم ولكل صاحب كلمة حق، ما دامت تمعن بتشريد الشعب الفلسطيني وتحتل ارضه وتستمر في التهويد والاستيطان. ستبقى عدوا مهما مارست الادارة الاميركية عمليات الترهيب على محور المقاومة والترغيب لغير المحور لفرض مزيد من معاهدات السلام”.

ودعا الى “تسهيل تشكيل الحكومة من أجل معالجة القضايا المعيشية والسياسية وأبرزها الأمن الغذائي وجعل لبنان قوة في مواجهة التحديات في المنطقة حيث يجب المحافظة على وجه لبنان المقاوم”.

وختم عبدالله: “ان الواقع اللبناني وبعد تجارب عشرات السنوات، يفرض ديمومة الحوار والتعايش الوطني واعتبار لبنان وطنا نهائيا لجميع أبنائه”.