كومان يلمح إلى اعتماد برشلونة على نهج مختلف في اللعب

ألمح رونالد كومان مدرب برشلونة إلى أن ناديه ربما يعتمد على نهج مختلف عن المعتاد للمشجعين في طريقة اللعب بعدما فاز وديا 3-1 على ناستيك دي تاراغونا استعدادا لانطلاق الموسم الجديد يوم السبت.

ولجأ المدرب الهولندي إلى طريقة 4-2-3-1 بوجود اثنين من لاعبي خط الوسط المدافعين في طريقة من النادر استخدامها في برشلونة، إذ اشترك سيرجيو بوسكيتس وكارليس ألينيا في الشوط الأول، بينما اعتمد على فرينكي دي يونج وريكي بويج بعدما أجرى تغييرات شاملة على التشكيلة عقب الاستراحة.

وقال كومان لمحطة النادي التلفزيونية: ربما هذا يختلف بعض الشيء، وهو أسلوب دفاعي أكبر لما كنا نراه في السنوات القليلة الماضية، لكن الهدف هو تمرير الكرة، والاستحواذ عليها، وتوفير المساحة للعب بين الخطوط وخلف لاعبي الوسط في المنافس، أعتقد أنه بوسع هذا الفريق أن يفعل ذلك لأننا نملك لاعبي خط وسط بوسعهم اللعب بهذه الطريقة.

وافتتح عثمان ديمبلي التسجيل لبرشلونة، وأضاف أنطوان غريزمان وفيليب كوتينيو هدفين من ركلتي جزاء، بواقع ركلة في كل شوط، في أول مباراة للمدرب كومان بعد توليه المسؤولية ورحيله عن قيادة هولندا.

وأشرك كومان تشكيلة شبه كاملة في الشوط الأول وبدأ ليونيل ميسي رغم أن قائد برشلونة شارك في المران لأول مرة يوم الاثنين الماضي بعدما انتهت أزمة مطالبته بالرحيل عن النادي دون مقابل.

وسيلعب برشلونة مع جيرونا يوم الأربعاء المقبل في مباراة ودية أخرى، وهناك اتصالات لخوض مباراة مع إلتشي قبل انطلاق الموسم استعدادا لبدء مشواره في الدوري الإسباني على أرضه أمام فياريال في 27 سبتمبر، وبعد أسبوعين من الموعد الرسمي لانطلاق المسابقة.

وأضاف كومان: كان من المهم لهؤلاء اللاعبين اللعب الآن لأن فترة الإعداد للموسم الجديد ليست عادية. نملك أربعة أسابيع فقط معا، وليس ستة، لذا الأمر صعب جدا، ما نريده في الوقت الحالي هو التركيز على لياقتنا ثم التركيز على الجوانب الخططية في الأسبوعين التاليين.

وواصل المدرب الهولندي: أهم شيء هو أنه لحسن الحظ لم تحدث أي إصابة وكان بوسع الجميع اللعب لمدة 45 دقيقة، أظهرنا مستويات جيدة من الجدية في اللعب ورغم أن هناك بعض الجوانب تحتاج إلى التحسن فإننا سعداء. نعمل معا منذ أسبوعين فقط والآن نملك أسبوعين إضافيين.