#توقعات_الابراج ليوم الخميس 17 أيلول (سبتمبر) 2020

#الحمل

مهنياً: يدقّ النجاح بابك مجدداً وبانتظارك مشروع عمل كبير يعرض عليك سيغيّر مجرى حياتك.

عاطفياً: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكن تفضّل أن تبقي الأمر سراً عن العائلة والأصدقاء.

صحياً: تظهر بعض الصعوبات التي تمتحن صلابة أعصابك، كن جاهزاً لمواجهة الأمور بهدوء وتنبّه، وتشعر بالإرهاق والتعب.

#الثور

مهنياً: تنتظرك المكافآت والمفاجآت السارّة، وتزداد الأرباح والتسويات والانفراجات، فما عليك سوى اقتناص الفرص لحظة وصولها.

عاطفياً: تبادل الرأي مع الشريك قد يساهم في تغيير الوقائع، وذلك يكون لمصلحتكما من دون أدنى شك.

صحياً: تنشط اللقاءات وتلبي عدداً لا بأس به من الدعوات التي تريح أعصابك.

#الجوزاء

مهنياً: تجتمع اليوم ببعض زملاء المهنة وتتناقش وإياهم في سبل تطور العمل.

عاطفياً: عليك التفكير بإيجابية نحو الشريك، وتالياً إبعاد نظرية الخيانة التي أطلّت برأسها أخيراً.

صحياً: تتفق مع الزملاء في العمل على استغلال فرصتكم السنوية للسفر وخوض المغامرات في الخارج للقيام ببعض الحركة المفيدة.

#السرطان

مهنياً: تعالج مسألة مستحقات ديون أو ضرائب متأخرة، وتجبر على مواجهة واقع لا يروقك.

عاطفياً: الكلام اللطيف وحده لا يوصلك إلى أي مكان، فحاول أن تنظر إلى الأمور بجدية لتتمكّن من فرض وجودك على الشريك.

صحياً: لا تستمع إلى القيل والقال التي قد تقض مضجعك وتوتر أعصابك وتثير انفعالك.

#الاسد

مهنياً: تعيش هذا اليوم تجدداً وتتاح أمامك حرية التصرف كما تريد في مجالك المهني، فتحاول الاستفادة من الفرصة لتحسين سير العمل.

عاطفياً: إبنِ على قواعد صلبة وابتعد عن المواجهات وحب السيطرة، ولا تعمل من دون إبلاغ الشريك.

صحياً: لا تدعّ أن انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

#العذراء

مهنياً: تنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الأوضاع على نحو ملحوظ، استثمر طاقاتك الإدارية ومواهبك في سبيل استغلال الفرص.

عاطفياً: تضع حداً للتدخلات التي يمكن أن تؤدّي الى إشكال كبير وسوء تفاهم قد يحطم أسس العلاقة المتينة مع الشريك.

صحياً: حالات الانفعال التي تنتابك بين حين وآخر سببها الإرهاق النفسي والجسدي.

#الميزان

مهنياً: قد يولد هذا اليوم مشكلة في العمل تعانيها وتعيدك إلى أجواء كنت تعتقد أنك تخلصت منها.

عاطفياً: قد تكون الابتسامة هي مفتاح كل الأمور المستعصية مع الشريك، وهذا يكون لمصلحتكما حتماً.

صحياً: إحذر المتاعب الصحية واحرص على سلامة المنزل والعائلة لتبقى الأجواء هادئة.

#العقرب

مهنياً: تحصل على معلومات أو يهمس لك ببعض الأسرار، حاول أن تصغي الى ما يُقال لك من دون ردود فعل.

عاطفياً: تعامل مع الشريك بهدوء، فهو حسّاس لكنّه في الوقت نفسه صعب المراس وعنيد.

صحياً: احذر الميل إلى العدائية والعنف واضبط أعصابك ولا تنفعل أمام أيّ شيء.

#القوس

مهنياً: تتخلص من بعض الإرباك بسبب كثرة الضغوط في العمل، وتتمتع بقدرات لافتة لتجاوز الصعاب مستفيداً من عامل الوقت.

عاطفياً: أجواء مريحة جداً تخيّم عليك وعلى الشريك ما يفتح الطريق أمامكا نحو مستقبل أفضل.

صحياً: تقترب شيئاً فشيئاً من الكمال الصحي بفضل التمارين الرياضية اليومية التي تمارسها، فهنيئاً لك.

#الجدي

مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة، وتحل قضايا مالية أو تخوض مفاوضات مع مؤسسة أو مرجع كبير.

عاطفياً: عليك مصارحة الشريك بخططك المستقبلية مع، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات ناجحة.

صحياً: غضّ الطرف عن تجاوزات سخيفة إذا كانت غير متعمّدة لئلا تتعب نفسك بها.

#الدلو

مهنياً: نجاح كبير وغير متوقع في العمل، بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لدعم المشاريع التي طرحها بعض الزملاء.

عاطفياً: الشفافية هي عنوان العلاقة الجديدة بالشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة والتفاهم على كل شيء.

صحياً: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

#الحوت

مهنياً: التصرّف بعشوائية لن يكون سهلاً، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج، فكن أكثر جدية.

عاطفياً: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.

صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة الطبيب لترتاح أكثر.