أسامة سعد التقى وفد الائتلاف الفلسطيني اللبناني لحملة حق العمل: لتكثيف النضال من اجل اقرار الحقوق المدنية والانسانية للاجئين

استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه بصيدا، وفدا من “الائتلاف الفلسطيني اللبناني لحملة حق العمل”، ضم منسقة الحملة في لبنان سارة الطاهر، ومنسق الحملة في صيدا خالد ابو سويد، ومسؤول المكتب الإداري العمالي مصطفى عباس، ومسؤول اللجان الشعبية العمالية عبد الكريم أحمد، ومنسق جمعية “مساواة” في صيدا أحمد المحمود، وممثل جمعية “نواة” مكرم الخطيب، وممثلة جمعية “نبع” سعاد عويد، وممثلة جمعية الثقافة للتنمية الاجتماعية سلام علي.

وأفاد بيان للتنظيم الشعبي الناصري، أن “المجتمعين وقفوا بداية اللقاء، دقيقة صمت على أرواح الشهداء الذين سقطوا في الانفجار الجريمة في مرفأ بيروت، ثم تناولوا المستجدات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية، ولا سيما كل ما يتعلق باللاجىء الفلسطيني، بخاصة في ظل الانهيارات الاقتصادية والمالية وتأثيراتها الاجتماعية على اللبنانيين والفلسطينيين على حد سواء. كما تناولوا الحقوق المدنية والانسانية للاجىء الفلسطيني في لبنان ولا سيما الحق في العمل”.

وأشار سعد خلال اللقاء، الى أن “المنظومة الحاكمة في لبنان قد حرمت اللبنانيين من حقوقهم، وأوقعتهم في البطالة كما حرمت الفلسطينيين من كل الحقوق”، مؤكدا “أهمية أن تضم سياسات الحكومة المقبلة الحقوق المدنية والانسانية والاجتماعية للاجىء الفلسطيني الذي حرم منها على مدى سنوات خلال تولي الحكومات المتعاقبة”. وطالب بـ”تكثيف النضال المشترك اللبناني والفلسطيني للضغط من أجل اقرار هذه الحقوق التي تعزز بالتالي من نضال اللاجىء الفلسطيني من أجل الحصول على حق العودة”، لافتا الى “أهمية ان تتحمل الانروا كامل مسؤولياتها تجاه اللاجىء الفلسطيني في لبنان بخاصة في ظل الظروف القاسية التي نعيشها اليوم”.

ولفت البيان الى أن “المجتمعين دانوا سياسة التطبيع، ولا سيما اعتراف الامارات باسرائيل، وطالبوا الدول العربية بالوقوف الى جانب القضية الفلسطينية وعدم الهرولة باتجاه التطبيع مع العدو الصهيوني”.