فوز بايرن ميونخ على أولمبيك ليون بثلاث اهداف نظيفة

ضمن فعاليات الدور نصف النهائي من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، تمكن نادي ​بايرن ميونيخ​ الالماني من حجز مقعده في النهائي بعد ان حقق فوزاً مهماً امام أولمبيك ليون الفرنسي وبواقع 3-0

وكان الشوط مثيراً بين لاعبي الفريقين ونجح سيرج غنابري من خطف هدفين في اللقاء وبدوره عزز ليفاندوفسكي صدارته للهدافين بـ15 هدف

ولم يشهد الشوط الثاني فرص خطرة من الجانبين ليحسم البافاري تأهله للنهائي لمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في موقعة نارية بين الفريقين .

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي ليون حيث تحصّل الهولندي ممفيس ديباي على انفرادية خطرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم بعد هفوة كبيرة من تياغو الكانتارا في التمرير وكاد ان يتسبب بهدف مباغت لصالح الفريق الفرنسي،

وحاول لاعبو البافاري الضغط على مرمى الخصم في ظل اعتماد لاعبي ليون على الهجمات المرتدة السريعة

وتصدى الحارس انطوني لوبيز لكرة خطيرة من ليون غوريتسكا وتسببت مرتدات لاعبي ليون بخطورة وارباك كبيرين في صفوف دفاع الفريق الالماني ولكن الحظ عاند ابناء المدرب رودي غارسيا في اللمسة الأخيرة،

وبعدها حرم القائم مهاجم ليون كارل توكو ايكامبي من هدف التقدم وشهدت الدقيقة 18 هدف رائع من سيرج غنابري بعد مجهود فردي رائع من الدولي الالماني وتسديدة قوية عجز الحارس لوبيز عن التصدي لها،

وهذا الهدف اعطى ابناء المدرب هانس ديتر فليك معنويات كبيرة حيث تصدى الحارس لوبيز لمحاولة خطيرة اخرى من غنابري ليحرمه من هدف ثاني

وواصل الحارس لوبيز تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة من روبرت ليفاندوفسكي

وفي الدقيقة 33 تمكن غنابري من خطف هدف ثاني للبايرن بعد متابعة جميلة لتسديدة ليفاندوفسكي وعمل كبير من ايفان بيرسيتش في التمرير

وبعدها اهدر ليفاندوفسكي فرصة خطف هدف ثالث بعد عرضية رائعة من غنابري

ولم ينجح لاعبو ليون من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتقدم بايرن ميونيخ وبواقع 2-0 .

وبدأ الشوط الثاني بتبديلات سريعة من الجانبين حيث ادخل المدرب رودي غارسيا لاعبه تياغو مينديز مكان برونو وبدوره ادخل المدرب فليك المدافع نيكولاس زوله مكان جيروم بواتينغ

واهدر ايفان بيرسيتش انفرادية خطرة للبايرن بعد تصدي مميز للحارس لوبيز والذي انقذ فريقه من هدف ثالث،

وبعدها أجرى المدرب غارسيا تبديل هجومي جديد حيث ادخل موسى ديمبيلي مكان ممفيس ديباي وبعدها تصدى مانويل نيوير لانفرادية خطرة من ايكامبي ليحرمه من تقليص الفارق

وبعدها ادخل المدرب فليك النجم الفرنسي كينغسلي كومان مكان بيرسيتش وحاول لاعبو البايرن تهدئة وتيرة اللعب حيث حافظ الفريق الالماني على الكرة لاطول فترة ممكنة للحدّ من خطورة لاعبي ليون في الهجمات المرتدة

وغابت خطورة لاعبي الفريقين بشكل كبير لينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب وبعدها ادخل المدرب فليك النجم البرازيلي فيليب كوتينيو مكان غنابري،

وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تقدم لاعبو أولمبيك ليون الى الامام في محاولة لتقليص الفارق في ظل تراجع لاعبي البافاري الى الوراء واعتمادهم على الهجمات المرتدة

وتحصّل موتينيو على محاولة خطيرة ولكنها مرت بمحاذاة القائم وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لكوتينيو بداعي التسلل ولم ينجح لاعبو ليون من القيام بأي ردة فعل هجومية

وفي الدقيقة 88 خطف ليفاندوفسكي هدف ثالث للبافاري برأسية جميلة على اثر عرضية متقنة من جوشوا كيميتش لتنتهي المباراة بفوز بايرن ميونيخ وبواقع 3-0 .