هل لديك الرغبة في الاستماع إلى البث الإذاعي المباشر عبر الانترنت

مرتضى: لبنان اليوم، والمنطقة، بحاجة إلى تضافر الجهود للخروج من الواقع المأزوم .. واسرائيل تسعى لتفتيت صلات الأخوّة بين الدول العربية والإسلامية

اعتبر وزير الثقافة عباس مرتضى أن مقاربةً سريعة لكل ما يجري في هذه المنطقة تقودنا إلى استنتاج مفادُهُ أن وجود إسرائيل هو السبب المباشر لما يجري من سعيٍ ممن هم خلف إسرائيل إلى تأمين أمنها وأمانها كما يدعون، وتفتيت صلاتِ الأخوّة والترابط بين الدول العربية والإسلامية، من خلال زرع الفتن والأحقاد بين الشعوب المتعايشة، من خلال أبواق الطائفيين التي اتقنوا النفخ فيها كلما ظهرت خيباتُهم وهزائمُهم.

مرتضى قال “إن واقعَ لبنان اليوم، والمنطقة، بحاجة إلى تضافر الجهود للخروج من الواقع المأزوم، وبنفسِ الإحساسِ بالمسؤولية الملقاة على عاتقِ الجميع. وإنّ وزارةَ الثقافة اللبنانية، إذ تؤكدُ على السلام، وعلى تعزيز التعددية واحترامها وتشجيعها الحوار بين الشعوب والحضارات والثقافات، ودعم كل أشكال الثقافة، انطلاقا من موقعها ودورها مما يمكنها من المساهمة في إصلاح الحال، بالتنسيقِ مع الوزارات المعنية، ليس فقط لبنانيّاً، وإنما عربيّاً وإسلاميّاً مع تبيانِ أرصدتِنا الثقافيةِ والمعرفية لخلق روح العمل من أجل تكريم المبدعين والإعلاميين والمثقفين”.

كلام مرتضى جاء خلال مشاركته في الجلسة الختامية للملتقى الافتراضي لتكريم عوائل الصحافيين ضحايا حوادث المجموعات الإرهابية في منطقة غرب آسيا بدعوة من منظمة مراسلو السلام الدولية.

وتطرّق مرتضى الى اهمية الاهتمام بالصحافيين الذين يواكبون الحروب أو الأحداث الإرهابية سيما في منطقتنا التي تعيش على خط زلازل وحروب بدءًا من العراق مرورًا باليمن وسورية وإيران وأفغانستان، وليس انتهاءً بلبنان الذي ما زال يلملم جراحه بعد انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب الجاري.