مناورة للكشاف العربي في صيدا تحت شعار دوما مستعد

نظمت مفوضية الدفاع المدني في جمعية الكشاف العربي في لبنان (فوج منطقة صيدا) مناورة على أعمال الإسعاف والإنقاذ، تحت شعار “دوما مستعد” ولرفع جهوزية واستعدادات متطوعيها لتلبية نداء الواجب، في مدرسة الغد المشرق في صيدا، بإشراف قائد التدريب ممدوح الكردي.

وقد تضمنت المناورة 3 محاور، الاول: احتجاز طلاب مدرسة نتيجة زلزال، الثاني: حادث سير واحتراق سيارات، والثالث: قصف وعدوان صهيوني.

بدأت فعاليات المحور الأول من المناورة بإنقاذ أطفال مدرسة احتجزوا داخل الصفوف المدرسية نتيجة زلزال، حيث قامت وحدات الإسعاف والإنقاذ بإخلاء التلاميذ من خلال الحبال ( رابيال)، ونظرا للعدد المرتفع من الإصابات تم نصب مستشفى ميداني عمل على إسعاف المصابين ونقل الحالات الحرجة الى المستشفيات.

المحور الثاني: قام المسعفون بإسعاف مصابي “حادث سير” وانتشالهم من السيارات وإطفاء حريق وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين على الأرض قبل نقلهم بطريقة صحية وسليمة إلى المستشفيات.

المحور الثالث : قصف وعدوان صهيوني، توجهت فرق الطوارئ والإسعاف الحربي إلى المكان المستهدف بالقصف المعادي حيث قامت أولا بتقييم الموقف والقيام بعملها على أكمل وجه.

وقد اختتمت المناورة بحفل توزيع الشهادات والأوسمة على المسعفين والمسعفات بحضور مفوض الجنوب الدكتور عبد القادر البساط وأعضاء مجلس القيادة، الدكتور محمد سكافي، الدكتور خالد الكردي، ماجد العدوي أحمد معنية، أحمد البني ، وناصر العدوي.

البساط
وألقى الدكتور البساط كلمة نوه فيها بجهود المتطوعين، ودعاهم إلى مواصلة العمل والتدريب المستمر لتلبية نداء الواجب وخدمة الوطن والمواطن. وتوجه بالشكر لإدارة مدرسة الغد المشرق على تقديمها المدرسة لهذه المناورة، كما توجه بالشكر إلى قوى الأمن الداخلي لمواكبتهم للمناورة.