إجتماعٌ تربوي بشأنِ العودة الآمنة لطلاب المدارس

ترأس محافظ الجنوب منصور ضو إجتماعاً تربوياً، بحث في وضع الية تنفيذ سلسلة من الاجراءات الوقائية للعودة الامنة لطلاب المدارس وتدابير السلامة العامة للباصات في مدينة صيدا والجوار، بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي في ظل استمرار أزمة تفشي “كورونا”.
وضم اللقاء، “الذي عقد في قاعة الاجتماعات في سرايا صيدا، رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور جلال حيدر، حسين علامة ممثلاً رئيس منطقة الجنوب التربوية الدكتور باسم عباس امين عام الشبكة المدرسية نبيل البواب ، ممثل بلدية صيدا عضو المجلس البلدي مصطفى حجازي ، مدير مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري اسامة ارناؤوط ، ممثلة مؤسسة الحريري للتنمية المستدامة سارة سنجر وريم حنينة”.

وشدد ضو بكلمة في مستهل الإجتماع على “أهمية تضافر الجهود بين جميع الافرقاء المعنيين لتأمين سلامة الطلاب، والعودة الامنة لمدارسهم من خلال الحرص على تطبيقهم الاجراءات الوقائية الصحية لحماية الجميع وسلامتهم في ظل إستمرار وباء كورونا”.
وناقش المجتمعون، “أبرز الخطوات التي تؤمن سير عملية العودة الامنة للطلاب عبر باصاتهم ضمن التزامهم الاجراءات الوقائية من تباعد اجتماعي، ووضع الكمامة، وتعقيم اليدين باستمرار لحمايتهم من أي ضرر”.
وأشار بواب إثر الاجتماع إلى أنه “جرت مناقشة موضوع الباصات وتدابير السلامة العامة والشروط الموضوعة من قبل وزارة الصحة والتي يجب اتباعها والعمل على التزام الطلاب بها داخل كل الباصات سواء لجهة التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة واستعمال المعقمات واتخاذ كل الاجراءات اللازمة”.
وأعلن، إنه تم التوافق بين المجتمعين على “وضع لائحة خلال اسبوع تتضمن تحديد عدد المدارس التي ستبدأ التعليم المدمج (اي بين الحضور والتعلم عن بعد الكترونيا) وتقديمها للمحافظ ضو، كما سيتم وضع لائحة لمجمل الباصات التي ستتولى عملية نقل الطلاب وتأمين المعلومات اللازمة كافة”.