لقاء بين عون وأديب.. والأسماء على الطاولة؟

 

بحسب معلومات «الجمهورية»، فإنّ الواضح من حركة المشاورات بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف، انّ مساحة التوافق بينهما كبيرة على شكل الحكومة، وبالتالي لن يشكّل هذا الامر نقطة خلاف بينهما، وهو ما أكّدته اجواء اللقاء بينهما بعد ظهر امس الأول.

واكّدت مصادر واسعة الاطلاع لـ«الجمهورية»، انّ اللقاء كان مريحاً بشكل عام، وأنّ الرئيس المكلّف لم يعرض امام رئيس الجمهورية أيّ تشكيلة وزارية، كما انّهما لم يدخلا في استعراض أيّ أسماء مقترحة للتوزير، على ان يكون اللقاء المرتقب بينهما قبل نهاية الأسبوع الجاري، مخصّصاً للبحث في الاسماء وكيفية توزيع الحقائب، بالإستناد الى مسودة وزارية سيعدّها الرئيس المكلّف، بناء على حركة مشاورات يفترض ان يجريها قبل اللقاء الثالث بينه وبين رئيس الجمهورية، مع الاطراف السياسية.