Les actualités les plus importantes et les plus récentes du monde en français

ظهرت على السرير تحتضن طفليها.. أول صورة لنادين نجيم داخل المستشفى بعد إصابتها بتفجير بيروت

شرت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، الجمعة 14 أغسطس/آب 2020، عبر حسابها الخاص في إنستغرام أول صورة تكشف عن وجهها من داخل المستشفى وتجمعها بطفليها هافين وجيوفاني.

أول ظهور لنجيم: ظهرت نجيم وهي راقدة على سرير الشفاء وتحتضن طفليها وعلى وجهها آثار بسيطة لحادثة انفجار مرفأ بيروت الذي كانت إحدى ضحاياه، كما ظهرت مع ضمادات على أنفها، في تأكيد للأخبار المنتشرة حول إجرائها عملية فيه.

كتبت الفنانة اللبنانية معلقة على الصورة: “بشكر ربي ألف مرة ما حرمني هل اللحظة ولا حرم ولادي مني بشكر ربي كل لحظة وكل ثانية إنه لطف فيي وساعدني تجروحاتي طيب بسرعة وما يكون أثرها كبير وقلبي مع كل أم وكل طفل كان ضحية هل اعتداء يلي صار علينا كلنا..”.

أضافت نجيم: “بتعرفوا شو النقطة المشتركة بين اللبنانية؟ الوجع.. مع الأسف نحنا عطول مجموعين أو عل مصيبة أو عل وجع . الحمد لله صرت أحسن ورح أضهر من المشفى بكرا بشكر دعواتكم ورسايلكم وكل حدا سأل عني وكل حدا زعل كرمالي وكل حدا بحبني شكراً من كل قلبي.. ومن قلبي سلام لبيروت”.

حقيقة تشوّه وجهها: تلقت نجيم العديد من كلمات الدعم والتهنئة سواء من الجمهور أو زملائها في عالم الفن من بينهم الفنان السوري معتصم النهار الذي كان قد شاركها في بطولة مسلسل “خمسة ونص” الموسم ما قبل الماضي.

جاءت هذه الصورة رداً على جميع الأخبار المنتشرة في الفترة الأخيرة حول تشوه وجه الفنانة اللبنانية جراء انفجار مرفأ بيروت قبل ما يقارب 10 أيام، حيث كشفت العديد من الصحف أن نجيم أجرت عملية استغرقت 6 ساعات بعد تعرضها للإصابة بسبب قرب منزلها من المرفأ، وقالت هذه المصادر إن هناك حراسةً مشددة على باب غرفتها داخل المستشفى، ما أثار حالة من الشك بتشوّه وجهها جراء الحادث.

يُشار إلى أن نجيم سبق وأن نشرت فيديو للخراب الذي حل بنزلها وكشف الفيديو الصادم عن وجود دماء كثيرة على الأرض جراء الإصابة، كما أكدت الفنانة اللبنانية في وقت سابق أن طفليها لم يكونا في المنزل لحظة وقوع الانفجار.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com