جولة لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي على محطة مياه يانوح و وادي جيلوا بحضور ممثلي عن الجمعيات الممولة ونواب المنطقة

نظمت مؤسسة مياه لبنان الجنوبي جولة على محطتي مياه يانوح ووادي جيلو في قضاء صور من أجل عرض المشاريع المنفذة والتي ستنفذ ويستفيد منها عدد من قرى قضائي صور وبنت جبيل.
الجولة التي بدأت من محطة يانوح في حضور نواب المنطقة علي خريس وعناية عزالدين وحسين جشي وحسن عزالدين ومدير مؤسسة مياه لبنان الجنوبي وسيم ضاهر وممثلي عن الجمعيات ومنسقة مشروع سبيل سيمون ابو جودة وعدد من رؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها وفعالياتها.
 
وبعد جولة في ارجاء المحطة انتقل الوفد الى محطة وادي جيلو حيث عرض مدير عام المؤسسة وسيم ضاهر خطة واستراتيجية المؤسسة لتطوير قطاع المياه في الجنوب وقال لقد اطلعنا سعادة النواب والحضور على خطتنا لتأمين المياه لأهلنا في الجنوب وهي بدأت منذ فترة وتمتد حتى خمس سنوات حتى تصل مياه الشرب بشكل دائم ونحن مستمرون بفضل متابعتهم ودعمهم لنا . 
 
النائب حسن عزالدين أشاد بخطة المؤسسة وقال هناك شيء أنجز وشيء آخر قيد التنفيذ بعدما يهيئ له المال اللازم والهدف هو ايصال المياه إلى كل بيت حتى لا يحتاج أهلنا إلى دفع الفواتير مرتين وهذا حق لكل مواطن في لبنان، إنما في الجنوب هناك إضافة ان الناس التي ثبتت وصمدت في وجه العدو الصهيوني يستحقون ان يكرموا وتصل إليهم كل الاحتياجات لأن هؤلاء دافعوا عن أرضهم وقدموا التضحيات. 
وأضاف إن الحفاظ على مياهنا وعلى استقلالنا وسيادتنا حق لنا لذلك فالمقاومة تبقى بالمرصاد لكل الاطماع الإسرائيلية التي تريد أن تنزع منا هذا الحق ونحن جاهزون للدفاع عن مياهنا وعن نفطنا وعن سيادتتا . 
 
النائب علي خريس قال : هذه خطوة أساسية ومهمة وما شاهدناه اليوم يطمئن على المستقبل مضيفا كلنا يتذكر كيف تم تنفيذ هذا المشروع هنا من خلال إصرار ومتابعة دولة الرئيس نبيه بري ومجلس الجنوب واليوم نثق بمؤسسة مياه الجنوب بالمتابعة لتصل المياه الى كل فرد 
وأضاف لقد خضنا معركة المياه ضد العدو الإسرائيلي منذ زمن وكان التحدي الأكبر والأول عندما أصر الرئيس نبيه بري على تنفيذ مشروع الوزاني رافضا كل التهويل الصهيوني الرافض لاقامة المشاريع في الجنوب مضيفا ان معركتنا مستمرة للحفاظ على حقوقنا في المياه والنفط كما معركة الأرض والشرف والكرامة 
وختم نتمنى مع قدوم الحكومة العتيدة ان تضع في اولوياتها موضوع الإصلاحات وفي مقدمها إصلاح الكهرباء حيث تقدمنا في كتلة التحرير والتنمية بخطة في هذا الصدد. 
 
النائب حسين جشي شكر مؤسسة مياه لبنان الجنوبي على هذه الجهود الاستثنائية في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها، وقال ما نراه اليوم هو خطوة من الخطوات التي ستساعد اهلنا على الصمود كما أن هذا الأمر يعزز ثقة المواطن ب مؤسسات الدولة مضيفا كما أن المؤسسة تقوم بهذا الواجب ايضا على المواطن مسؤولية وواجب تجاهها لانه كلما تطورت المؤسسات ستكون حاضرة اكثر في خدمة الناس . 
 
النائب عناية عزالدين قالت إن موضوع التعاطي مع المياه في لبنان يختصر أزمة غياب الرؤيا والاستراتيجية والتخطيط وسوء إدارة الموارد 
وأضافت في الجنوب يصبح أمر المياه مرتبط بألامن القومي لأننا كلنا يعرف الاطماع الإسرائيلية بمياه الجنوب الغني بالموارد، واليوم الحروب بين الدول هي حروب المياه بعد النفط
وهذا المشروع مهم جداً لأنه مبني على رؤيا وعلى تخطيط ومرتبط بمدى زمني وما نتمناه ان تصل إلى اهلنا مياه الشفة ومياه الاستعمال وطبعا مياه الري من خلال التعاون بين المؤسسات المعنية لأن مياه الري مرتبط بالزراعة وبالصحة وبالسلامة العامة ومرتبط بصحة البيئة، لذلك من المهم ان تؤخذ هذه المواضيع بعين الاعتبار ويتم ترشيد استعمال المياه وتوزيعها بعدالة وتخفيف الهدر من خلال إدخال عامل التكنولوجيا الذي بدأ فعلا في مؤسسة مياه لبنان الجنوبي .
 
بدورها مديرة مشروع سبيل سيمون ابو جودة قالت نحن في مشروع سبيل المؤلف من أربع جمعيات ( Action Against Hunger , Care , CISP , Acted ) نعمل بتمويل من الاتحاد الأوروبي في المشروع الذي نراه اليوم ونتعاون مع الجميع وبالتأكيد مع مؤسسة مياه لبنان الجنوبي ومع الوزارة 
وان عملنا يتضمن ان نعمل خط أنابيب بمسافة 8 كلم من خزان في بلدة معروب الى محطة وادي جيلو ونقوم بتجهيز خط الدفع وتجهيز الآبار الموجودة في محطة وادي جيلو حتى تصل المياه الى 89 الف مواطن في المنطقه وذلك في مدة تبدأ من اليوم حتى سنة لينتهي العمل في المشروع.

تصوير :علي عزالدين