هل لديك الرغبة في الاستماع إلى البث الإذاعي المباشر عبر الانترنت

عائلة المغدور مهدي وهبي رفضت استلام الجثمان قبل كشف الجناة

أعلنت عائلة المغدور مهدي علي وهبي الذي قتله اليوم لصوص في بلدة شعث أثناء محاولتهم سرقة مواشيه، رفض استلام جثمانه ودفنه حتى تكشف القوى الأمنية مرتكبي الجريمة.

وقال والد المغدور: “مهما بقي جثمان إبني في براد المستشفى لن نستلمه حتى تعرف الدولة الجاني، وإذا كانت القوى الأمنية والعسكرية عاجزة عن كشف هوية المجرمين، فلتخلع بزاتها العسكرية وتتخلى عن سلاحها وتلتزم بيوتها، عندها الشعب يعرف كيف يتصرف”.
بدوره رئيس رابطة مخاتير البقاع الشمالي المختار علي الحاج حسن أكد أن “الجريمة حصلت اليوم في بلدة شعث بهدف سرقة أغنام، فأين هي الدولة؟ لو كانت الدولة موجودة في المنطقة لما تجرأ لص على ارتكاب جريمته في وضح النهار، واللصوص تعرفهم الدولة بالأسماء، فلماذا التقاعس من قبل دولتنا العزيزة؟”.

وقال: “أعلن باسم أهالي بلدة شعث أننا لن نستلم جثمان ابننا ولن ندفنه، قبل أن تكشف الدولة مرتكب الجريمة، وإذا بقيت الدولة على هذا المسار سندعو كل أبناء محافظة بعلبك الهرمل إلى العصيان المدني”.